وقال النائب الصقور ان هذا اللقاء الثاني الذي يجمع جلالة الملك مع الكتل النيابية وقام جلالته باطلاع النواب على الظرف الاقتصادي للمملكة واخر المستجدات الاقليمية في ظل تراجع المساعدات ووجود أكثر من ٣ مليون ونصف المليون غير أردني على اراضي المملكة.

كما تناول اللقاء الوضع الامني على حدود المملكة الشمالية مع سوريا وضرورة فتح المعابر مع العراق وسوريا.

وبين الصقور بانه تحدث عن الهم الاقتصادي امام جلالة الملك وانه في حال فرض ضرائب على المواطنين سيسهم ذلك في زيادة الضغط على الطبقة الفقيرة والوسطى.

وذكر الصقور بان قطاع الزراعة كان له نصيب بالحديث امام جلالة الملك وما قامت الحكومة من وقف استقدام العمالة الوافدة ووقف تصاريح العمل.

وتطرق جلالة الملك – بحسب الصقور – على لزوم العمل المشترك بين كافة السلطات وبشكل فريق واحد لخدمة المواطن والوطن.

كما استعرض بعض النواب الحاضرين مستوى الحريات العامة، اضافة الى ضعف الحكومة في مجال تشجيع واستقطاب الاستثمارات.

وشدد بعض الحاضرين على اهمية الدور الأردني في القضية الفلسطينية.

ولفت الصقور بان جلالة الملك وعد بلقاء اخر مع الكتل النيابية ومع الكتلة منفردة.