إبحــث في الموقع

الملك في البحرين للاستكشاف أكثر

الملك في البحرين للاستكشاف أكثر

2017-11-18 11:12 AM

تعديل حجم الخط:

زيارة العمل التي قام بها الملك الى المنامة هامة، واعتقد انها استكشافية، كسرت جمودنا الحركي من جهة، وحاولت الاقتراب من «كيف يفكر» محور ( ابن سلمان – ابن زايد ).
المنامة المكان الانسب لذلك، فاي زيارة للرياض او ابو ظبي، ستكون كلفتها ربما اكثر من الاستكشاف، وقد تصل لحد رغبة الطرف الاخر بانخراط اردني اعمق في المغامرات القادمة، وعندها ستكون موافقتنا مشكلة، ورفضنا ازمة.
هناك اشارات قادمة من الاقليم تشعرنا بان ثمة أطراف ترغب بفرملة اندفاعة الرياض تجاه الصدام مع ايران، وقد تتحول هذه المواقف الى اصطفافات ومحاور اقليمية وربما دولية.
 فمن جهة رفضت المنامة استقبال الحريري في اطار مسرحية حريته، وهذا دليل على عدم رضاها عن التصعيد الاعمى، ومن جهة اخرى قالت القاهرة بوضوح انها لا تقبل بحرب على ايران وحزب الله.
على الطرف الاخر، بالامس، صعدت روسيا تجاه واشنطن في سوريا، واعلنت بوضوح ان وجود ايران في المناطق السورية يحظى بموافقتها ورغبتها.
كما انه فوجئنا بوزارة خارجية نظام الاسد، تعلن بوضوح ان وجود الاميركان في سوريا غير شرعي، وانها ترفض الابقاء عليها، وتلك رسالة لا تخرج عن تجاذبات ما يجري بين السعودية وإيران.
 وحتى تصعيد الجهاد الاسلامي في تجاه «إسرائيل» ، لا اظنه يخرج ايضا عن رغبة ايرانية واضحة بالتهديد بفتح جبهة غزة من دون المرور بحماس، وتلك رسالة لتل ابيب بان حزب الله لم يعد وحيدا في جبهات الحدود.
اذا على الاردن ان يتريث في انحيازاته الموقفية، مع الحفاظ على التواصل والدينامية العالية، فقد تنقلب المنطقة رأسا على عقب من جديد، فزيارة البحرين موفقة، وادعو لزيارات اخرى للقاهرة واسطنبول والكويت، فالضبابية مريبة، والسكون انتظار بائس للقدر.

 

 



إقرأ أيـضـاَ